مور ضحك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي




 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تصويت
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 الاسطورة مالدينى يودع السانسيرو والجماهير بخسارة قاسية من روما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جودة
عضو متخصص
عضو متخصص
avatar

تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: الاسطورة مالدينى يودع السانسيرو والجماهير بخسارة قاسية من روما   الثلاثاء مايو 26, 2009 3:49 am

ودع الأسطورة الإيطالية باولو مالديني لاعب نادي ميلان الإيطالي ملعب الفريق السانسيرو و جماهير النادي في مباراته الأخيرة في ملعب الفريق السانسيرو التي أقيمت اليوم بين الميلان و روما في الجولة القبل الأخيرة " 37 " من الدوري الإيطالي .

حيث أن باولو مالديني سوف يعتزل بنهاية الموسم و هذه المباراة كانت مباراته الأخيرة في السانسيرو أمام روما ، و منذ بداية المباراة بدأت الجماهير بتحية باولو مالديني و الكل رفع علامات و الإشارات تشجيعاً و شكراً له ، و الكل بدأ ينادي و يغني بإسمه .

و هكذا بدأت المباراة و بطموحات كبيرة من جماهير الميلان بتحقيق نتيجة جيدة يضمن بها الفريق التأهل إلى دوري الأبطال في الموسم القادم ، و كذلك تكون جيدة لنهاية مسيرة الأسطورة باولو مالديني .

و رغم الضغط الميلاني الذي بدأ في بداية المباراة و الإستحواذ إلا أنه لم يستطع التسجيل في الشوط الأول ، و إستطاع نادي روما التقدم بهدف من النجم جون ريزى الذي سدد كرة قوية جداً من ضربة حرة دخلت و سجلت في مرمى ديدا حارس الميلان ، ليتقدم بعدها نادي روما على الميلان إلى نهاية الشوط الأول رغم بعض المحاولات البسيطة من الميلان و الإستحواذ .

و في بداية الشوط الثاني دخل النجم الهولندي كلارنس سيدورف إلى المباراة بدلاً من الإنجليزي ديفيد بيكهام على أمل تعديل النتيجة بالنسبة للميلان ، و بعد مرور بعض الدقائق قام مدرب الميلان كارلو أنشلوتي الذي يبدو أنه يعيش أيامه الأخيرة مع الميلان بتبديل ثنائي بإخراج يانكلوفسكي و إشراك زامبروتا ، و إخراج باتو و إدخال البرازيلي الآخر رونالدينيو .

و إستطاع الميلان تعديل الفارق و ذلك في الدقيقة الخامسة و السبعون بعد محاولة من الإيطالي فليبو إنزاغي إصطدى لها الحارس البرازيلي أرتور حتى أردت و أتت قريبه من إنزاغي الذي ترك الكرة لأمبروسيني الذي بدوره سدد الكرة بشكل سريع و قوي ليسجل الهدف لصالح لفريقه .

و تواصلت بعدها المحاولات من الفريقين ، و دخل النجم الفرنسي جيريمي مينيز بدلاً من فوسينيتش ، و في أول محاوله صريحه له و بعد دخوله بخمسة دقائق تقريباً تقدم بسرعته على المدافع جيوسيبي فافالي ليصل إلى الحارس حتى سددها في الزاوية البعيدة ليسجل الهدف الثاني و التقدم لروما ، و بعدها بدقيقتين عاد الميلان من جديد إلى المباراة بعد تقدم و عرضية من البرازيلي كاكا إلى أمبروسيني الذي سدد الكرة بشكل سهل و سجل الهدف الثاني للميلان و له في المباراة .

لكن بعدها عاد الذئاب إلى محاولاتهم حتى حصل الفريق على ضربة حرة من مكان مناسب ، سددها القائد فرانشيسكو توتي بشكل قوي و ذكي و بزاوية صعبة ليسجل الهدف الثالث لصالح لفريقه في الدقيقة الخامسة و الثمانون ، أي قبل نهاية المباراة بخمسة الدقائق حسب وقتها الأصلي ، من ثم حاول الميلان تعديل النتيجة بكافة الطرق حتى إستطاع الإيطالي الذي دخل بديلاً زامبروتا من التقدم داخل منطقة الجزاء و المرور من لاعبين لكنه عُرقل من قبل أحد لاعبي روما و سقط و لم يحتسب الحكم دي ماركو ما حدث ضربة جزاء و أكمل اللعب ، حتى إعترض الإيطالي أمبروسيني على الحكم و طلب ضربة جزاء ، لكن الحكم أعطاه بطاقة صفراء أخرى ليطرد من المباراة ، و حاول بعدها الميلان بالهجوم رغم أنه كان ناقصاً لاعب لكن محاولاته لم تكن مفيده و لم يستطع تعديل النتيجة حتى إنتهت المباراة بفوز روما .

و بعد نهاية المباراة حيى الأسطورة باولو مالديني الجماهير وسط جميع لاعبي الفريق لما قدمه خلال السنوات الماضية الطويلة ، و تعتبر هذه المباراة هي مباراته الرسمية رقم 901 بقميص الميلان في مسيرته ، كما هو يعتبر اللاعب الأكثر مشاركةً في تاريخ الميلان و حقق العديد من الإنجازات خلال مسيرته و آخرها كان بطولة كأس العالم للأندية ، و كذلك بعد هذه المباراة إزدادت الشكوك حول مصير و مستقبل المدرب كارلو أنشلوتي مدرب الميلان ، الذي إرتبط بشكل كبير من الخروج من الميلان و الذهاب إلى تشلسي ، و هذا ما هو متوقع بالوقت الحالي ، لكن حسب ما تشير إليه المصادر فإنه سوف يقام إجتماع بينه و بين الإدارة يوم الإثنين لتحديد مصيره مع النادي ، و من المتوقع أن يخلفه في حالة خروجه البرازيلي ليوناردو و هو الأقرب حالياً أو الهولندي فان باستن أو الهولندي الآخر ريكارد ، و بعد هذه الجولة بقى الميلان بالمركز الثاني برصيد 71 نقطة مع يوفنتوس بنفس الرصيد ، لكن الميلان يتقدم عليه بعدد الأهداف ، أما روما فهو أيضاً ظل في المركز السادس .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسطورة مالدينى يودع السانسيرو والجماهير بخسارة قاسية من روما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مور ضحك :: المنتديات الرياضية :: الرياضة العالمية-
انتقل الى: