مور ضحك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي




 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تصويت
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 فكرة مورينيو .. وقيمة أنشيلوتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
thephantom
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: فكرة مورينيو .. وقيمة أنشيلوتي   الأربعاء فبراير 18, 2009 4:11 am

قدم إنتر مباراة سيئة على مستوى المتعة، لكن فكرة وحيدة نفذها لاعبوه من تصميم جوزيه مورينيو كانت كفيلة بمنح النيراتزوري الفوز على ميلان والسيادة في إيطاليا.

ترجم دربي ميلان سبب تفوق إنتر على ميلان رغم أن الأخير أثرى كثيرا على مستوى النجوم والأسماء.

فقائمة إنتر جيدة لكن بها نواقص في عناصر الإبداع، بينما ميلان يملك ديفيد بيكام ورونالدينيو وكلارنس سيدورف وألكسندر باتو وأندريه شيفتشينكو وفيليبو إنزاجي وغيرهم.

فوجود مدرب بحجم جوزيه مورينيو على مقاعد إنتر، كان كفيلا بإثقال كفة فريقه على ترسانة ميلان من الأسلحة التي استخدمها مدرب دون موهبة.

أستغرب كثيرا اعتبار كارلو أنشيلوتي مدربا جيدا ولا أفهم لماذا يطلب تشيلسي التعاقد معه، فوجهة نظري أنه مدرب عادي نجح في فترة وفشل في الحفاظ على هذا النجاح.

سبع سنوات ميلان لم ينافس فيها على اللقب، ينهي المواسم كرابع وخامس وثالث في أفضل الأحيان .. ربما كان أنشيلوتي مدربا جيدا في مباريات الكؤوس لكن ميلان لن يصل لدوري الأبطال مجددا بهذه الطريقة حتى يخوض مباريات كؤوس.

فقد اختارت إدارة ميلان مدربا يرضخ للتعليمات ويرضى بقليله، وهذا يظهر في ظهور سيلفيو برلسكون وأدريانو جالياني وأريدو بريدا إعلاميا أكثر من أنشيلوتي.

بينما في إنتر، يظهر ماسيمو موراتي مالك النادي وبعده مورينيو، فالأخير وحده هو من يطهو في الفريق، يحدد خططه واحتياجاته من اللاعبين .. من يرحل ومن ينضم.

أما في ميلان، فأنشيلوتي يخرج بتصريح "نسعى لضم مدافع وليس مهما أن نضم شيفا لأننا نملك العديد من البدائل في الهجوم"، وبعدها بساعة يصرح جالياني "ميلان ضم شيفا ولن يتعاقد مع مدافع لأن الفريق ليس بحاجة لدعم في هذا المركز".

فكرة مورينيو

بالعودة إلى المباراة لتفسير فكرة مورينيو .. درس المدرب البرتغالي منافسه جيدا وأدرك أن ميلان يقدم كرة جيدة لكن يعيبه ضعف ثنائي الدفاع باولو مالديني وكاكا كالادزي في التعامل مع الكرات الرأسية.

فرغم كل هبات مالديني، إلا أنه لازال عاجزا عن التعامل بثبات مع العرضيات، وأستشهد بغلطته الشهيرة مع الكوري الجنوبي أهن هوان في كأس العالم 2002.

بينما يمكنني صناعة مقطع فيديو يمتد لست ساعات أستعرض فيه فشل كالادزي في التعامل مع كل الكرات العرضية حتى أني ذكرت تلك النقطة في "زووم" قبل اللقاء.

ولذا كثف مورينيو كل جهود فريقه في إرسال كرات إلى أدريانو وإبراهيموفيتش خارج منطقة الجزاء، وبالفعل أهدى مالديني هدفا إلى أدري وكالادزي إلى إبرا.

اعتمد مورينيو على رد الفعل، ترك الكرة في قدم ميلان ورغم ذلك تفوق فريقه في الأهداف وهو ما كان يميز فريق المدرب البرتغالي حين كان قائدا لتشيلسي.

كما جاء اختيار كريستيان كيفو لمجاورة والتر صامويل في قلب الدفاع بدلا من إيفان كوردوبا ممتازا إذ يتمتع الروماني بعقل "الليبرو" ما خلق عمقا للدفاع الأزرق.
ويمكن قراءة ذكاء مورينيو حين بدأ ميلان المباراة بالضغط خلف ظهير إنتر الأيسر ديفيد سانتون من خلال تحركات ألكسندر باتو مع ديفيد بيكام وجانيالوكا زامبروتا رد البرتغالي بتكليف إبرا بالعودة مع زامبروتا وألصق سولي مونتاري بديفيد بيكام.

تبديل متأخر

الحل الوحيد أمام ميلان كان عرضيات ديفيد بيكام من المنتصف، لأن وصول زامبروتا أو ماريك يانكلوفسكي لحد الملعب قبل إرسال عرضية متقنة بات مستحيلا.

لكن عرضيات الإنجليزي الدولي كانت طبعا بلا متلقي لأن باتو لعب منفردا في منطقة جزاء إنتر وهو مهاجم قصير وحيد بلا مساند، وهذه نقطة أخرى.

فقد كان واجبا على أنشيلوتي الدفع بفيليبو إنزاجي منذ بداية المباراة، مع وضع باتو كمهاجم متأخر في دور كاكا، وإبقاء رونالدينيو بديلا.

ذلك لأن الفوز "كان" أمل ميلان الوحيد في منافسة إنتر على الدوري، والهجوم لم يكن له بديل إن انصب بحث أنشيلوتي عن أول بطولة له بدلا من الوصول إلى ثلاث سنوات عجاف.

ظهرت أهمية بيبو مع مشاركته في منتصف الشوط الثاني إذ تفوق ميلان كون باتو منح السرعة لفريقه وفتح الفرصة أمام بينيات رونالدينيو وتحرك سيدورف.

كما كان فلاميني أفضل في الشوط الثاني، لأن بيرلو حين يلعب بلا مساند ذو قدرات بدنية خاصة مثل جينارو جاتوزو يضر ميلان دفاعا إذ لا يجيد استعادة الكرة.

وميلان كان بحاجة وقتها للاعبين يقطعون الكرات سريعا ويؤمنون تقدم ظهيري الجنب، أما بيرلو لم يكن يغطي على زامبروتا أو يانكلوفسكي ما أوقف تقدم الثنائي.

فقد سيطر إنتر على المباراة مع نزول أدريانو وسط الملعب بالتبادل مع إبرا، وأفشل محاولة ميلان لتقدم خط الدفاع إلى الوسط لضغط النيراتزوري.

وقتها فقط فكر أنشيلوتي في إنزاجي، لكن الوقت كان قد فات لأن حتى بفرض سجل بيبو هدفا ونال ميلان نقطة تعادل .. فالنتيجة لم تكن مرضية للروسونيري.

ولم يترك مورينيو مجالا أمام ميلان إذ دفع بتغييرات منطقية، وليس كمنافسه الذي أشرك فيليب سندروس وكان يجهز جوسيب فافالي مع أن ميلان "مكنش ناقص".

فقد اشترك الفرنسي باتريك فييرا في توقيت ممتاز، وتلاه وجود نيكولا بورديسو في الوسط لرقابة رونالدينيو من وسط الملعب.

ويكفي ذكر كيفية تطبيق إنتر للركلات الركنية حتى نرى كم يهتم مورينيو بالتفاصيل، فثلاث مرات يقف أدريانو وبجواره صامويل وكل منهما مع رقيبه.

بعدها يقف أدريانو وراء صامويل حتى يقفز البرازيلي في ظهر زميله ولا يصبح هناك خطئا على إنتر، في حين تمر الكرة بسهولة من فوق كالادزي وميلان.

أخيرا، ضمن إنتر الكالتشيو رغم أنه لم يقدم دربي مثالي، بل لامتلاكه مدربا، في حين مهما حشد ميلان من نجوم فالفوز بالبطولات يحتاج لأكثر من ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
thephantomhakers
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 12/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: فكرة مورينيو .. وقيمة أنشيلوتي   الأربعاء فبراير 18, 2009 3:46 pm

thank u
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://more.dahek.net
 
فكرة مورينيو .. وقيمة أنشيلوتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مور ضحك :: المنتديات الرياضية :: الرياضة العالمية-
انتقل الى: